ززت تركيا، خلال السنوات الأخيرة، من مكانتها في مجال السياحة الطبية، وتستهدف جني عائدات بقيمة 5 مليارات دولار، في هذا المجال، بحلول نهاية العام الحالي، فيما المواطنون العرب من أبرز المقبلين على الحصول من الخدمات التركية هذه.

وتعد زراعة الشعر، من أبرز ما يقبل عليه الأجانب في تركيا، ضمن إطار السياحة الطبية.

وفي معرض تعليقه على الأمر، قال سروت ترزيلار، رئيس جمعية السياحة الطبية في تركيا، إن بلاده حققت طفرة كبيرة خلال العقد الأخير، في هذا المجال.

وأشار إلى أن عائدات السياحة الطبية، بلغت 2.1 مليار دولار، خلال العام الماضي 2021، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وأكد أنهم يهدفون لتحقيق عائدات بقيمة 5 مليارات دولار، في مجال السياحة الطبية بحلول نهاية عام 2022.

وأوضح “ترزيلار” أن الأوروبيين يشكّلون 70 بالمئة من إجمالي المقبلين على زراعة الشعر في تركيا.

وأفاد بأن الأوروبيين يأتون إلى تركيا لزراعة الشعر، على شكل مجموعات مكونة من 5 أو 10 أشخاص.

ولفت “ترزيلار” إلى أن القادمين من البلدان العربية إلى تركيا من أجل زراعة الشعر، يشكلون 30 بالمئة.

وتُصنف تركيا، ضمن أول 5 دول حول العالم في السياحة الطبية، نظراً لتميّز خدماتها في هذا المجال، بالجودة ورخص الأسعار مقارنة بالبلدان الأخرى.

وفي تصريحات سابقة له، قال “ترزيلار” إن زراعة الشعر من أصعب العمليات وأكثرها كلفة من الناحية المادية، لافتاً إلى أن الأطباء الأتراك أدهشوا العالم بجودة خدماتهم ورخص أسعارها.

وأفاد أن أهم طريقة لترويج الخدمات الصحية في تركيا، كانت عبر الحديث عن جودتها من قبل الأشخاص الذين تلقوها، وتناقلها من شخص إلى آخر.